Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Folies artistiques


الفار في مجلس حماية البيرّة

Publié par Sonia sur 12 Avril 2011, 22:25pm

Catégories : #ثورستان

 

 

بعد اربعطاش جانفي كثرت اللمّات و المجالس و الحفلات  ...

اه مالا  

 امن و امان يعمل الكيف.

 

و حتّى من الفار الّي كان حدّو حدّ شكارة الخبزمن الكوجينة للمسكوكة ( روقارة في اللهجة الرسمية التونسية )  و لّي يخرج من جحرو و يتجوّل بكلّ ثقة في النفس ... يتبختر في الشوارع و راسو عالي

 souris.jpg

ايّا سيدي نهار فمّا "بيتش بارتي" يڤطّع في البلاد

النمر و الجمل العلّوش الكركدن   والقطّوس الكلّهم يحضّرو في رواحهم ماشين للحفلة ... الفار  هو زادا يحبّ يمشي يشتح  كيف اندادو .

حطّ الحطّة , لصّق شعرو بالجال , لبس صبّاط العيد و عملّ زرّيقة ألكول و شدّ ثنية البيتش بارتي ... يغنّى فرحان راجع راجع يا بلادي عبر الجبــــال.

هيّا كيف وصل  و قف قدّام الباب و شدّ الصفّ و الابتسامة تعلو محيّاه بش يدخل يبتهج .

 

الكلب واقف في باب الحفلة يحسب في قدّاش من واحد دخل و يعّد فيهم واحد واحد بعد ما يثبث في هوية كلّ حيوان

 

الجماعة الكلّ دخلّت و شدّت كراسيها... القرد الحصان امّ لبوية و الجرانة  الّا الفــــار .......

 

الزبّانية ما خلّاووش يدخل بطبيعة الحال  .. على خاطرو  فــــــار

 

هاك الفار يقرّق و يجبّه يبكي و يصيح :  كفانا كفانا من ممارسات العهد السابق ... لا للاقصاء  لا للتميّيز و يني الديمقراطية ؟؟؟؟  يا جماعة ما تبدّل شيء ... فيقوا يا ناس 

 

هو هكّاكا كشاكشو تتناطر و يعطيه الكلب بالمشطة ...  يجيب ينطّرو في قلب الكيّاس

 

بالصدفة, يتعدّى محّمد الغنّوشي بالكرهبة ماشي زادا هو للبيتش بارتي

 

هاك الفار يرمي الاربعة  و يعتصملوا في الثنية

 

  شدّ فران الغنّوشي  شعرة لا تقلبت بيه الكرهبة و يهبط يجري 

 

ويقّلوا : علاش هكّا ؟؟؟ قوم عيّش ولدي

 

الفار :  حقروني و ماحبّوش يدخّلوني  و يني حقوق الفئران ؟؟؟ و ينها كرامة الفئران؟؟  يا غنّوشي ما يزّ يش قبل قمعونا و عذّبونا و شوّهولنا سمعتنا و اليوم كيف كيف ؟؟... بالحرام ما نحرق   روحي هالليلة القّ ***  و نعمللكم فضيحة في قناة الجزيرة 

 

الغنوشي وجهو يصفار و قلّو : و سّع بالك يا فار عيّش ولدي يكون منّك العقل رجاء رجاء.... بلادنا ... و تخنقوا العبرة .... يمسح دموعو و يمخط خشمو و يقلّوا  باهي قوم يا فار و تبّعني .

 

يمشي الغنّوشي و في قلبه يربرب و يسبّ في الامّ متاع امّ الفار الّي جابت دين والديه

 

 

و هاك الفار ماشي وراه بش يتنطّر بالفرحة قريب يخرج من قلبو كانالو يزقزق .

 

يمشي  بكتفاتوا و راسو عالي مرّة اخرى

 

و يغمز للعسّاس متاع الباب يتدّكك عليه

 

و يقلّوا : اتحمصّ ... انا فار بتجربيــــــــــعي,

 

انا فار باعتصـــــامي

 

 و انت ما ك الّا كلب بلّى تعمل تقعد كلب

 

و دخل الفار للبيتش بارتي و دخّل الغنّوشي ...  و قعدو قدّام البار بحذا بعضهم

 

image-001-1032-001-4958-souris-anglaise.jpg 

غزر  الغنّوشي للفار و قلّو : اش تشرب سي الفار؟

 

بيرة سي الوزير -

 

الغنّوشي  قال لفرحات الراجحي  :هات كعبتين بيرة  وحدة ليّا و وحدة لسي الفار

 

اه يا فار ؟؟؟ مريڤــــــل ؟؟

 

امريــــــــــــڤل سي الوزير -

 

نزيدك كعبة اخرى يا فار

 

زيدني

 

صحّا يا فار  ... نزيدك كمية يا فار؟

 

لا نحبّ فودكا بالشارك

 

تاخو يا فار تاخو ... صبّلوا الفودكا يا نجيب يا شابّي -

 

 مريڤل يا فار ؟ -

 

امريـــــڤل يا غنّوشي -

 

و يعمل  الفار تڤريعــــــــــة متاع ثمّ ثمّ

 

  غزر الغنّوشي للفار و قلّوا :  صحّا يا فار ... زيد  تڤّـــرع يا فار . خوذ راحتك  يا فار .... شايخ يا فار ؟

 

الفار  ڤحرلو و  نڤّـــز  جاء فوق البار.  و قف على زوز ساقين

 

و قلّوا  : 

اسمعني نقلّك . ما زلت تقّلي يا فار انّحيلك ربّ شرعيتك


باهي؟

 Leonard_serie_tv_bd_bernadette.png

Commenter cet article

hazem 14/04/2011 10:11



tadwina yassér tayara, vraimant bravo



Archives

Nous sommes sociaux !

Articles récents